انت عمرى

عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي

احلى منتدى واحلى شات حب انت عمرى


    رسالة رمضان الينا

    شاطر
    avatar
    mera_عاشقة..الرومانسية
    forum team
    forum team

    مزاجى :
    البلد :
    انثى الجدي القرد
    عدد المساهمات : 1115
    نقاط : 2548
    السٌّمعَة : 6
    تاريخ الميلاد : 16/01/1993
    تاريخ التسجيل : 15/04/2009
    العمر : 24
    الموقع : *مدينة الرومانسية*
    العمل/الترفيه : #طالبة تبحث عن الحنان#
    المزاج : $أميرة الحب$

    رسالة رمضان الينا

    مُساهمة من طرف mera_عاشقة..الرومانسية في الخميس يوليو 30, 2009 5:16 pm

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    أما بعد ـ

    فنحن على موعد قرب مجيئه , ودنى طلوع فجره , ولاح في الأفق رسمه , وشرعت الأفواه تلهج باسمه , خطّ لنا رسالة زادت من اشتياقنا إليه , وأضفت إلى حبه حباً , ومودته وداً , ومكانته مكانةً , خطّ لنا رسالة حبيب إلى قلوب يحبها , رسالة تحوي كل معاني الصدق , نطق بها الفؤاد المليء بنغمات الطهر , وتباريح السكينة , وهمسات النجوى , جاءت رسالته قبل مجيئه لأدب اعتدناه منه لكي يبين أن قدومه قدوم للخير , وحضوره حضور للبركة , وإقباله إقبال لليمن والمسرات .
    واليكم نص رسالته :-

    يقول هذا الحبيب القادم :
    أحبتي ..
    أنا رمضان ..
    الشهر المبارك. ........لشهر الكريم..
    شهر السكينة والوقار ..شهر الفضيلة والأذكار ..
    شهر الصدقة والصيام .. شهر التهجد والقيام ..
    خصني ربي بأجور ليست لغيري من الشهور.." كل عمل ابن آدم له, الحسنة بعشر أمثالها إلى سبعمائة ضعف قال الله عز وجل: إلا الصيام فإنه لي وأنا اجزي به" .
    جُعلت مضماراً للمتسابقين على التقوى ..
    وميدانا للمتنافسين على الدرجات العلى .
    " يا أيها الذين آمنوا كتب عليكم الصيام كما كتب على الذين من قبلكم لعلكم تتقون " البقرة (183) , ...
    أحل عليكم ضيفاً مضيافا فمن أكرمني يبشر بإكرامي له..
    ومن أدركني فليخلص في إدراكه لي فقد لا أعود إليه..
    نعم.. فقد تكون ضيافتك لي هي الأخيرة..
    إذا ألفيت فتحت أبواب الجنان , وغلقت أبواب النيران , وغُلّت الشياطين ...
    خير إحدى اليالي فيّ خير من ألف شهر " من حرم خيرها فقد حرم "...
    كان سلفكم الصالح يترقبونني ليعيشوا أيامي وليالي بين طاعات وعبادات متوالية وكان من دعائهم " اللهم سلمنا إلى رمضان , وسلم لنا رمضان , وتسلّمه منا متقبلاً " بل كانوا يدعون الله ستة أشهر أن يبلغني إياهم , ثم يدعونه ستة أشهر أن يتقبل منهم .
    نعم ..يا أحبتي ..
    أنا رمضان جئتكم ومعي الرحمة والمغفرة من ربكم , ويا لتلك الإعداد التي اعتقها الله من النار لإخلاصهم في العمل , وتفانيهم في التقرب , وتعبهم لينالوا رضا ربهم جل وعلا ..
    من صام أيامي إيماناً واحتساباً غفر الله له ما تقدم من ذنبه ..
    ومن قام ليالي إيماناً واحتساباً غفر الله له ما تقدم من ذنبه ...
    وعمرة في تعدل حجة ...
    والدعاء في لا يرد ...
    نعم ...
    أنا رمضان ...
    شهر الجهاد والنصر ...
    والعزة والتمكين...
    كانت أيامي تتلبس بثياب لُطخت بدم الشهداء والأتقياء...
    فتلكم بدر الكبرى , وفتح مكة لا ينسى ... والأندلس وعموريّة وإنطاكية وعين جالوت ..
    كل تلك الأسماء ارتبطت بقدومي فسجلنا سوياً تاريخاً مشرقاً ومجداً عظيماً لأمتنا...
    نعم..
    أنا رمضان ..
    شهر الجود والعطاء ...
    والبذل والسخاء ...
    فأيامي اختبار لأهل الأموال فإن هم بذلوها وأعطوها ابتغاء لوجه الله تعالى طامعين فيما عنده أفلحوا وفازوا, وإن هم بخلوا واستغنوا فقد خابوا وخسروا ...
    نعم ...
    أنا رمضان الذي انزل الله بحلولي القرآن فقال :" شهر رمضان الذي انزل فيه القرآن ...الآية "
    ولقد كان لصحابة حبيبكم عليه الصلاة والسلام فيه دويٌّ كدويٌّ النحل يسمع لهم في بيوتهم , ولقد كان جبريل عليه السلام يدارس الحبيب عليه الصلاة والسلام القرآن في رمضان ..
    نعم يا رعاكم الله أنا كل ذلك ..
    وما لم يذكر من الفضل كثير ...
    فأيامي كلها خير ...
    وليالي كلها نعيم ...
    ونفحاتي مباركة ...
    وتباريحي ممتعة ...
    يغشاني الهدوء والسكينة ...
    وتغمرني الفرحة والطمأنينة ...
    لا أعرف ولا أحب الرفث والصخب والسباب ...
    نعم أنا شهركم المبارك الحبيب إلى قلوبكم ...
    هذه رسالتي أتت إليكم تخبركم بفضلي ومكانتي فادعوا الله أن يبلغكم إياي , وأن يرزقكم صوم أيامي , وقيام ليالي .
    وقبل أن اختم هذه الرسالة الصادقة فإليكم هذه الأسباب التي تعينكم على استقبالى والتجهيز لوصولي ..


    _________________

      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس سبتمبر 21, 2017 10:43 am