انت عمرى

عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي

احلى منتدى واحلى شات حب انت عمرى


    اغرب قصة حب فى العالم

    شاطر
    avatar
    mera_عاشقة..الرومانسية
    forum team
    forum team

    مزاجى :
    البلد :
    انثى الجدي القرد
    عدد المساهمات : 1115
    نقاط : 2548
    السٌّمعَة : 6
    تاريخ الميلاد : 16/01/1993
    تاريخ التسجيل : 15/04/2009
    العمر : 24
    الموقع : *مدينة الرومانسية*
    العمل/الترفيه : #طالبة تبحث عن الحنان#
    المزاج : $أميرة الحب$

    اغرب قصة حب فى العالم

    مُساهمة من طرف mera_عاشقة..الرومانسية في الجمعة يوليو 10, 2009 12:27 am

    !!! أغرب قصة حب في العالم
    غريبة جداً

    هذه هي القصة الحقيقية لفتاة شابة زميلة الدراسة ، التى وافتها المنية الشهر الماضي فى الرياااااض.
    كان اسمها سهى ،اثر تعرضها للإصتدام من سيارة.

    كانت تعمل في مركز علاج طبيعي. لها صديق اسمه ممدوح.
    كانوا عشاق بمعنى الكلمة و دائمى التحدث عبر الهاتف.
    ماوجدت سهى إلا و الهاتف الخلوى بيدها. حتى انها غيرت الشبكة التى تستخدمها كى تمتلك نفس شبكة ممدوح،
    و بذلك يكون كلا منها على نفس الشبكة ،


    أسرة سهى كانت على علم بعلاقتهما ، كذلك كان ممدوح قريبا جدا من أسرة سهى. (تخيل مدى حبهم ) .
    قبل ان توافيها المنية كانت دائماً تخبر صديقاتها ( إذا وافتنى المنية ، ارجو ان تدفنوا معى هاتفى الخلوى)
    و قالت نفس الشىء لأهلها

    بعد وفاتها ، لم يستطع الناس حمل جثمانها ، والكثير منهم حاول القيام بذلك ولكن دون جدوى ،
    الكثيرون تابعوا المحاولة، لكن النتائج كانت واحدة
    في نهاية المطاف اتصلوا بشخص معرفة لأحد الجيران ، معروف بقدرته على التواصل مع الاموات ،
    والذي كان صديقا لوالدها.

    أخذ عصا وبدأ يتحدث إلى نفسه ببطء.

    بعد بضع دقائق ، وقال ان 'هذه الفتاة تفتقد شيئا هنا'.
    فاخبره صديقاتها بان رغبتها كانت ان يدفن هاتفها الخلوى معها .
    فقاموا بفتح التابوت و تم وضع الهاتف الخلوى و الشريحة الخاصة بها داخل النعش
    بعدها قاموا برفع النعش بسهولة و تم وضعها فى الحافلة.


    قد صدمنا جميعا.
    والدى سهى لم يخبروا ممدوح بالوفاة ، لأنه كان مسافراً


    بعد اسبوعين اتصل ممدوح بوالدة سهى

    ممدوح :....'خالتى ، انا قادم البيت اليوم. فلتطبخى لى شيئا شهياً .
    لا تبلغى سها بقدومى ، أريد ان افاجأها".
    وردت والدتها... 'عد إلى المنزل أولا ، أريد أن اخبرك بشيئ مهم جداً ».

    بعد وصوله ، اخبرته بوفاة سهى.
    ظن ممدوح انهم يخدعونه. ضحك وقال 'لا تحاول خداعى
    -- اطلبوا من سهى الخروج ، لقد احضرت لها هدية . ارجو وقف هذا الهراء '.

    قدموا له شهادة الوفاة الأصلية.
    قدموا له الدليل كى يصدقهم. (شرع ممدوح في البكاء)
    وقال... 'هذا ليس صحيحا. ونحن تحدثنا بالامس و مازالت تتصل بى
    و بداء ممدوح بالارتجاف

    فجأة ، رن جرس هاتف ممدوح '. 'انظروا هذه سهى ، اترون هذا....'
    و اطلع أسرتها على الهاتف. طلب الجميع منه الرد.
    وتحدث بواسطة استخدام مكبرات الصوت.

    الجميع استمع لمحادثتهم.

    بصوت عال وواضح ، لا تداخل للخطوط ، لا أزيز.

    انه صوت سهى الفعلى و لا يمكن لأحد استخدام شريحة الهاتف لأنه تم مسمرتها داخل النعش


    اتصدم الجميع و طلبوا تعريف لما يحدث من نفس الشخص الذى يستطيع التحدث مع الموتى
    و هو احضر رئيسيه لحل هذه المسألة.



    هو و سيده عملوا على حل المشكلة لمدة 5 ساعات


    ثم اكتشفوا ما جعل الجميع فى صدمة حقيقة...








    تمتلك أفضل تغطيةزين السعودية.



    أينما ذهبت فشبكتنا تتبعك!!!






    فالحب في كل مكان

    و التغطية في كل مكان


    _________________

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء ديسمبر 12, 2017 12:04 pm